أخر المقالات
تحميل...

الأخبار

 أكثر شيء يهتم به الفلسطينيون في الانترنيت هو الأخبار، وتحتل وكالة معا الاخبارية أول مرتبة من حيث البحث والزيارة لديهم، وطبيعي أن تكون وضعية فلسطين وما يدور في فلكها من أهم المواضيع التي يبحثون عنها، وتأتي كلمات القدس وغزة وفتح و حماس على رأس قائمة الكلمات التي تشغل بالهم، ولا أعتقد شعبا يفوق الشعب الفلسطيني في قوة متابعة الأخبار و استهلاكها والحضور فيها، مثلما هو الفاعل الأساسي أحيانا في صناعتها، كما أنه مفعول منذ زمن في أحدث الأخبار، كضحية استعمار واحتلال وحصار، ومفاوضات استسلام، وخذلان من الدول العربية، وعمالة داخلية أدت إلى تمزق وتستت، وتواطؤ خارجي أدى لأوضاع انسانية مؤسفة ومحزنة وكارثية...
والأكيد أن تتبع الأخبار هو السبيل الوحيد الذي بإمكانه إخراج الشعب الفلسطيني من عزلته، بانفتاح على عالم يشهد شتاتا فلسطينا داخل كل دوله، كما أن ذاك التتبع يحمل آمالا في التغيير والحرية والاستقلال، من خلال بعث رسائل الصمود والمقاومة والجهاد، وانتظار ضمائر انسانية لتتحرك في إطار المساندة والدعم، وأتمنى ألا يحلم الفلسطينون بتحرك من إخوانهم العرب، بل وأن يحذروا منه إذا بدر منهم، لأنه لن يكون إلا سببا في زيادة مأساتهم، وتطويل معاناتهم، ومن عول عليهم سيكون مصيره أسوأ مما تعيشه الدول المنهكة بالحروب...