أخر المقالات
تحميل...

ألعاب

السعوديون يبحثون عن الألعاب في الانترنيت، بل وأكثر المتصفحين منهم يهتم بألعاب البنات، وتحتل لعبة ترافيان المرتبة الثالثة في الألعاب التي يمارسها أولئك المتصفحون، ذلك ما تؤكده إحصائيات غوغل في الموقع الخاص باتجاهات البحث في دول العالم، والأمر ليس غريبا عن المنطقة العربية بشكل عام، فبعد الدردشة يأتي اللعب، وربما يبذل المتصفحون الجهد الذي يستطيعون به الموازاة بين الأمرين، وهذا هو حال أمة ضحكت من جهلها الأمم...
وقد دفعني الفضول منذ زمن لمعرفة ما يبحث عنه المتصفحون العرب في الانترنيت، وفعلا كنت كلما أتيحت لي الفرصة أتعرف على ما أرغب في معرفته بطرق أغلبها تقليدية، تعتمد على الاستنتاج والتحليل، غير أنه في الآونة الأخيرة، وبوجود دلائل إحصائية موثقة، أصبح الأمر يسيرا في كشف اتجاهات البحث لدى العرب، وهي اتجاهات تعد تحصيل حاصل بالنظر إلى تخلفهم وتبعيتهم وغفلتهم وجهلهم، ونقط الضوء نادرة ، وهي التي كان بإمكانها تقليص الفجوة مع الآخرين بواسطة نعمة الانترنيت، التي حولناها نحن العرب إلى نقمة، نبحث فيها فقط عما نضيع به ألأوقات ويهدم الأخلاق، وما يفسد أحوالنا، ويصلح أحوال المستغلين لرغباتنا...
ورغم أن الألعاب فيها ما هو فكري وما هو ثقافي، وفيها ما يعتمد على الذكاء وما يطور دقة الملاحظة، فإن انكبابنا على تلك الألعاب بالشكل الذي تكشف عنه اتجاهات البحث يؤكد لا محالة أننا في الطريق السريع الخطأ، الذي سيصعب فيه علينا تدارك ما ضاع منا من جهود، وما فاتنا من فرص، وربما كانت نهاية طريقنا هاوية سحيقة يصعب الخروج منها...